الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا | الصفحة 5

  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا

الموضوع في 'كوباني : اخبار اليوم- news today' بواسطة kobani, بتاريخ ‏15/9/14.

  1. kobani

    kobani KobaniTeam طاقم الإدارة

    رد: الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا

    الحلقة السادسة والعشرين : من ملف الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا .
    رجل وذاكرة
    تحدّث لي والدموع كانت تحاول القفز من عينيه، في سرد وقائع شخصية، ومنها من الحركة الكوردية، في بدايات تشكلها. والتي مازالت في محفظة ذاكرته كأرث بقيت له . إنه خــــالد مشايخ، الذي كان عضواً في جمعية وحدة الشباب الديمقراطي بين عامي 1956 و 1957 ومن ثم إنضموا إلى الحركة الكوردية عندما أعلنوا تأسيسها . وعمل فيها حتى وصل القيادة، وبدأت رحلة الملاحقات الأمنية ومسلسل الإعتقالات . وتم إعتقاله لمرات عدة حتى كانت آخرها 1973 إلى عام 1980 قضاها بين المنفردة الطويلة . قابل البارزاني الخالد في عام 1963 في قرية ريزان .
    لم يكن يود إحتلال المناصب في تاريخه بقدر ما كان يود نشر الوعي وإفهام الكورد أنهم قضية شعب يعيش على أرضه التاريخية . عُرض عليه بعد وفاة الأستاذ كمال درويش أن يكون سكرتيراً للباراتي فرفض وقال : هناك الشهادات والكفاءات هم أولى مني بالقيادة .
    تم تكريمه في عضوية شرف في المجلس الوطني الكوردي أسوة بعدة شخصيات وطنية كوردية . بقي دورتين فيها لكنه قاطع جلساتها حتى اليوم ربما، لقناعاته السياسية التي لم يكن يجد أن هذا المجلس يطابق رؤيته لحل القضية الكوردية .
    عاش نزيهاً في الحركة مكاشفاً بصوت عال ٍ حول الفساد . لم تنغرس يداه في الفساد المالي ولا الإداري طيلة حياته السياسية .
    ففي الحركة الكوردية شخصيات تستحق التقدير و التكريم على مواقفهم وإفناءهم لحياتهم من أجلها وهم كثر . لن نغفلهم في ملفنا .
    وحين سألته ماذا لو كنت شاباً في هذا الوقت ماذا كنت ستفعل فرد : كنت سأحارب الفساد الذي فاح رائحتها وأفسد القضية ومحاربتها هو تعبيد الطريق الصحيح للإصلاح .
    [​IMG]
     
  2. kobani

    kobani KobaniTeam طاقم الإدارة

    رد: الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا

    الحلقة السابعة والعشرين : من ملف الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا .
    رجل وذاكرة
    تذكرت الرجل، بعد سنوات عدة من رحيله، وخاصة بعد فتحي لهذا الملف الشائك العويص . فقد كان يحضر عند كل جرة قلم أخطها، لمثاليته ونزاهته المفرطة .
    الراحل محمد نذير مصطفى، حقوقي نزيه، ضلَّ طريقه إلى السياسة . وحمل عبئين نزاهة القانون، ونزاهة السياسة حتى يوم رحيله .
    نقول عنه في هذا العيد الأليم المنّغص بهول وحدث كوباني الجلل : أنه قدّم للقضية الكوردية في سوريا الكثير من التضحيات الجسام . وقدم الكثير بشكل خاص في القانون . فقد سمّي بشيخ حقوقي الكورد لنزاهته . ظل نظيف اليدين حتى وافته المنية . وناهيك عن رفضه منصب السكرتارية في البارتي لمرات بعد أن سجن تسع سنوات متواصلة قضى جلّها في منفردات النظام السوري . مع رفاق دربه، أمثال دهام ميرو، عبد الله ملا علي، والأسماء كثيرة . لم يتولى منصب السكرتارية إلا بعد طلب شخصي من جناب السروك مسعود البارزاني .
    ذخيرة الحركة الكوردية في سوريا، كثيرة غير خلّبيين . رغم أن البعض منهم لم يمتازوا بالحنكة السياسية المطلوبة . لكنهم تفردّوا بالعمل الوطني ومنهم الحقوقي النزيه في الحركة السياسية ومنهم على سبيل المثال لا الحصر : صبري ميرزا، عثمان عثمان، جميل ميركان . سنأتي على ذكرهم في الحلقات المقبلة .
    لست هنا بصدد الطعن في مصداقية المناضلين، كما يروق للبعض أن يطعون مصداقية الملف . ولو كان الراحل حياً، وكان معروفاً دأبه في رأب الصدع . وكرهه للفساد و اعتلاء المناصب فربما، لم نكن في هذا الحال ما نحن عليه . رحمك الله يا شيخ الحقوقيين الكورد .
    [​IMG]
     
  3. kobani

    kobani KobaniTeam طاقم الإدارة

    رد: الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا

    الحلقة الثلاثون : من ملف الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا .
    الفساد ومصائبه ج 1
    ولأن الحركة السياسية الكوردية في سوريا، لم تدخل قائمة الإستثناء من دخول الفساد إليها . فبات الواجب شرحها وكيفية إقتحامها الحراك السياسي وتعريفها بالمفهوم العام السائد .
    بعد سرد حلقات عدة حاولت أن أسلط الضوء على مفهوم الفساد، مظاهره، أسبابه والآثار والانعكاسات المؤثرة ثم سأعرج على إكمال حلقات تجربة الحركة الكوردية في الفساد الإداري محاولاً تسليط الضوء على خصائص وإبعاد هذه التجربة والآثار السلبية الناتجة عنها ثم نأتي إلى وضع ابرز الحلول والمعالجات الموضوعية للحد من تأثير هذه الكارثة التي سببت الويلات لنا .
    ولأن هول كوباني وفاجعتها بات مركز الوجع الكوردي والكوردستاني هذه الأيام . فأردت من القارئ الكريم أن يتناول هذه الصورة ويسترجع الذاكرة ويراها، كعبرة وما فعله الفساد وما آل إليه حال الكورد هذه الأيام . نظرة واحدة لصورة الآلاف المؤلفة من هؤلاء الكورد في كبريات المظاهرات أن تعيد للأذهان كيف كان يمكن الحفاظ عليهم . هذا السؤال على الحركة الكوردية أن ترد عليها ولكن للأسف باتوا سبب تشتتهم . و إن بقي الحال على ما نحن عليه بكل تأكيد سنصبح غجر البشرية على أبواب التاريخ، بعد هجمات برابرة العصر " داعش " على كوباني .
    صراع المجلسين الكورديين السياسي منذ تأسيسهما، من أهم الأسباب الرئيسة، لراهننا المأساوي بالقطع . ناهيك عن محاولة كل مجلس إستحواذ وإستمالة الشارع الكوردي . والتفرد بكل الموارد المالية له . متناسين الشراكة والشفافية . والدخول في صراع أشبه بالعدائي بدل أن يضعوا القومية الكوردية فوق الحزبية والأيديولوجية : فخلق اللا أمل لمستقبله عند الكوردي وفكر بالهجرة الآلافية على مضض .
    سنأتي على شرح الأسباب العديدة التي تراكمت وكانت أسباب قاهرة مضافة على قائمة الفساد : كإعتلاء المناصب والهوس بها . الإطاحة بالكوادر الحقيقية والكفاءاتية السياسية .
    " تعتبر ظاهرة الفساد والفساد الإداري والمالي بصورة خاصة ظاهرة عالمية شديدة الانتشار ذات جذور عميقة تأخذ إبعاداً واسعة تتداخل فيها عوامل مختلفة يصعب التمييز بينها، وتختلف درجة شموليتها من مجتمع إلى آخر . إذ حظيت ظاهرة الفساد في الآونة الأخيرة باهتمام الباحثين في مختلف الاختصاصات كالاقتصاد والقانون وعلم السياسة والاجتماع،كذلك تم تعريفه وفقاً لبعض المنظمات العالمية حتى أضحت ظاهرة لا يكاد يخلو مجتمع أو نظام سياسي منها " .
    في حلقات لاحقة سنشرح أكثر هذه الظاهرة الهدّامة وكيفية الخلاص منها .
     
  4. kobani

    kobani KobaniTeam طاقم الإدارة

    رد: الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا

    الحلقة الواحد والثلاثون : من ملف الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا .
    الفساد ومصائبه ج 2
    في هذه الحلقة سنبحث موضوع المحسوبية، الذي يعتبر أحد الأجزاء المكلمة للفساد الإداري .
    كان عليَّ أن أتحدّث عن تجربتي الحزبية كخير مثالٍ . حيث تنسحب صورتها على المجتمع الحزبي الكوردي . وقد أعود إلى أعوام الثمانينيات القرن الماضي . وكباقي العوائل الكوردية، التي كانت تهتم بالشأن العام والخاص، ترعرعت في بيت كوردواري بحت . لكن يفعت متأثراً بالماركسية اللينينية . ألا أنها لم تقنعني فكرة الشيوعية أنها الضامن لحقوق الكورد في سوريا ولا حتى كودستانياً . وقتذاك كان الشارع الكوردي، منقسماً بين يمين و يسار بشكل صارخ " حميد درويش و صلاح بد الدين " . وبالمصطلح السياسي المستورد كنت مؤازراً ومؤيداً لحزب الإتحاد الشعبي . تعرفت على قياداتهم الشابة والمراتب المتقدمة . وكذلك كنت على صلة قريبة من كل الأحزاب الكوردية في الساحة السورية وحتى الكوردستانية أيضاً . ومن خلال صداقاتي تعرفت على السيد فرهاد تيللو و أحمد عجة . الأول كان كادراً عند " اليمين " و الآخر أحمد عجة في الحزب الإشتراكي الكوردي في سوريا " صالح كدو " تقاسم الإثنان بيني و بين أخي فأخذ فرهاد أخي لحزبه وكنت حصة " كدو " الذي لمّع صورته لي أحمد عجة وأعتبر لي أن حزبه المخلص المسيح . وما كان عليَّ بعد عدة جلسات إلا أن أكتب طلب إنتساب للحزب بالإضافة لقائي مع " كدو " الذي أبهرني وقتذاك بكلماته المميزة وتحاليله السياسية فتشكلت لي قناعة أن هذا الرجل هو المخلص . قدمت طلب إنتسابي دون أن أدرس المشروع السياسي لهذا الحزب ولا النظام الداخلي له . بإختصار حزبية " الخال و الخوارزي " أو حزبية الصداقة الشخصية أو حزبية العشيرة والمحسوبية العائلية .
    هكذا كل كوردي دخل حزبه دون أن يفهم النظام الداخلي ولا المشروع السياسي . وبات الجندي المجنّد للدفاع عن سوبرمان حزبه . أقولها و بتحدٍ إن تحزّب كوردي واحد دون هذه الحالات . كانت الأحزاب تقبل طلبات الأنتساب بالجملة ودونما أي فرز وتفضيلات لمجرد الحصول على أكبر عدد من المنتسبين لكي يتفاخر السكرتير بضخامة حزبة وكثرة عدد أعضائه . وليرضي غرائزه السلطوية .
    تدرجت في الحزب في أعوام قليلة لنشاطي المكثف وكتابتي المقالات باللغة العربية والكوردية على وجه الخصوص . وتسريع التدرج أيضاً كان بفعل المحسوبية . لم أكن أدري أن وجودي يتم إستغلالها وتضخ بالفائدة الشخصية لغيري وليست للقضية ولا الهدف السياسي و الحزبي . ولابد أن نعترف أن المناصب التي تبوأتها، ربما؛ كانت لغيري وقتذاك . وذلم الإحتلال المنصبي بقناعتي ربما، أسفرت عن الإطاحة بكفاءة سياسية وأقعدته المنزل . وآلاف الأمثلة المشابهة في الحركة سببت العزوف الكبير للشباب والكفاءات لممارسة السياسة . هذه الطريقة التي مورست من قبل القادة وباركوها للإبقاء على مناصبهم طيلة هذه السنوات . أنتجت ببساطة هذه المآساي الكوردية في راهننا . لهذا وببساطة سنجد هذه الآلاف المؤلفة خارج الأسطول الدفاعي للقضية الكوردية لأنهم فقدوا الأمل في الحركة الكوردية .
    الفساد اصطلاحاً : ليس هناك تعريف محدد للفساد بالمعنى الذي يستخدم فيه هذا المصطلح اليوم، لكن هناك اتجاهات مختلفة تتفق في كون الفساد هو إساءة استعمال السلطة العامة أو الوظيفة العامة للكسب الخاص .
    ويحدث الفساد عادة عندما يقوم موظف بقبول أو طلب ابتزاز رشوة لتسهيل عقد أو إجراء طرح لمناقصة عامة . كما يمكن للفساد إن يحدث عن طريق استغلال الوظيفة العامة من دون اللجوء إلى الرشوة وذلك بتعيين الأقارب ضمن منطق (المحسوبية والمنسوبية) أو سرقة أموال الدولة مباشرةً .
    [​IMG]
     
  5. kobani

    kobani KobaniTeam طاقم الإدارة

    رد: الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا

    الحلقة الثاني و الثلاثون : من ملف الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا .
    الناشط الحامض - طه الحامد
    حديثي اليوم عن أخي و صديقي . ورفيقي الحزبي السابق، طه الحامد القيادي في تيار المستقبل الكوردي في سوريا . تعرفت عليه في المؤتمر التأسيسي في عام 2005 . أعجبت بحنكته وبراعته وخاصة تدخله في تغيير بعض الأشياء الهامة في البيان الختامي و بدّلها مع شرح لأسباب التبديل . لم أكن أعرفه، كما عرفت الكثيربن، ربما، لأنه كان في بلدته تربسبي ومن ثم تمت ملاحقته أمنياً، قرر مغادر الوطن وعاد إليها في وقت لاحق . لقاءاتي به كانت قليلة بسبب ظروفه التوظيفية في المشفى الوطني في قامشلو . ولكن لم أكن أوفر أي لقاء حتى أستمتع بحديثه وتحاليله السياسية . كان الرجل معارضاً لفكر حزب الإتحاد الديمقراطي الــ PYD مثلي وبقية الطاقم السياسي في تيار المستقبل . حتى بعد فراره منذ الأيام الأولى من الثورة إلى أوربا . وبعد وصوله كنت وهو نعمل مع أحد الصفحات الهامة في إعلام الثورة وبالإضافة إلى العمل في توضيح الحقوق الكوردية عند الثوار السلميين .
    دخلت الثورة طور التسلح وبعد عامين تقريباً وجدت صديقي يتغيير وتتغير مواقفه السياسية إزاء كل شيء في سوريا، سورياً، و كوردياً . وبات كأنه الناطق الرسمي الإعلامي لحزب الإتحاد الديمقراطي الغامق في سياساته وأهدافه الكوردية حتى اليوم . وكان هذه آراءه أيضاً . ولي معه أحاديث ونقاشات حولهم مطولة .
    وبعد فترة بدأت أراقبه عبر صفحته الفيس بوك يلعب على الوترين مع المجلسين حتى أستقر مع الــ ب ي د . وكأن الرجل شعر أن لهم مكاتب في أوربا ربما، سيضيف على معاشه من السوسيال معاشاً جديداً ؟
    قرر الصديق أن يقود الشعب الكوردي عبر كيبورد حاسوبه ولم يقصر في التنظير على حسابي وحساب كل النشطاء والشعب الكوردي الذي يقاسي العيش وظروفها القاهرة . وهو جالس على أريكة مريحة بجانب شباك بيته الذي لن تسقط قذائف الداعش لا في باحة بيته ولن تدخل عبر شباكه لا قدر الله طبعاً .
    الأخ والصديق " طه الحامض " حسب تلقيب الكثيرين له . والمنظر الأوربي الخلاب خلفه وبكل ثقل دم يتخذ من قرار التجنيد الإلزامي واجباً . وكأننا دولة ولنا جغرافية وخريطة وعلم في الأمم المتحدة !! متناسياً، حفلة الشواء لأولاده عندما تفوقوا في المدرسة بينما، أنا وغيري إن أضيف اللبن على صفرة عشائي كما حالي الليلة تماماً فهو عرس عشائي . بأي حق تقرر بالنيابة عني أن ترسل بناتي لجبهة يقودها حزبك، أو حزب إخترت الدفاع عنه .وأنا لا أتفق معهم و أعارضهم وأفكارهم وسياساتهم الغامضة والغامقة وبناتي بكل تأكيد سيكونون ذخيرة حزبية عندما لا يتم التوافق الكوردي والكوردستاني على التجنيد الإلزامي . هل سترسل بناتك لبيتي وأنا عمهم بكل تأكيد وهم أسوة ببناتي ليذهبوا طواعية للدفاع الأخطار المحدقة بنا من هؤلاء البرابرة . لم أتوقعك إنتهازياً بهذا الشكل ومدافعاً عن رؤى سياسية أنا مكتمل القناعة أنك لا تؤمن بها حتى اللحظة . فإن كنت منذ إنطلاقتك بهذه الرؤية السياسية فوالله لم أكن لأعتب عليك . أم أنك لم توفر إستغلال الثورة كغيرك وعملت مع صفحة إعلامها لتحصل على الإقامة وتبدأ بتبديل جلدك السياسي لاستحواذ منصب أو كرسي فيه إفادة مادية .
    لم أسمع أن يداك غرقت في فساد مالي ولا حتى إداري في تيارنا المستقبل . بل كنت دوماً تتجنب المواقع السلطوية الحزبية . فكن ذاتك يا طه كما عهدتك وعرفتك . وكف عن التنظير أنت وأمثالك على حسابنا .
    [​IMG]
     
  6. kobani

    kobani KobaniTeam طاقم الإدارة

    رد: الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا

    الحلقة الثالثة و الثلاثون : من ملف الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا .
    صالح وشلال ولعبة الدولار و اليورو ج 1
    عقد " محمدي موسي " صفقة سياسية وتجارية، في غياب السيد " صالح كدو " مصادراً بذلك العشرة آلاف دولار . وقد تحدثنا عنها في حلقاتنا السابقة .
    " كدو " وهو رابع أكبر شخصية مؤامرتيه حزبية، الذي لا يستكين لمصائب الزمن ولا مصائب السياسة . فعقد مؤتمراً بعد إختراع الخلافات بينه وبين " محمدي موسي " بما تيسر له من عائلته " كدو " وضيوف ورفاق قلة قدامى في قصره الإليزيه على طريق عامودا . معلناً عن حزب اليسار الديمقراطي " صالح كدو نفسه لا يفهم كيف ربط بين اليسار و الديمقراطية " وبالطبع هذه ليست سابقة تاريخية فقد سبقه العديد من أحزابنا الموقرة و سنفرد لكم حلقة على تسمياتهم ومناقضاتها .
    والحق يقال أن " صالحنا " كان يطمع " بالعين " إلى إنتاج حزب ليكون فاعلاً سياسياً وشريكاً في صنع القرارات داخل أروقة المجلس الوطني الكوردي . وبالطبع لا مانع لديه أن قبض من هنا وهناك . وبالتالي يستطيع نفع من هو أقرب له ابن أخته شلال كدو الذي عينه مديراً لمكتبه في السليمانية .
    شلال الخوارزي بادر الانضمام إلى الائتلاف السوري ليضيف على رواتبه في السليمانية راتباً يقدر حوالي ثلاثة آلاف دولار من هذا الدخول في المعارضة السورية السخية في الرواتب على حساب الشعب السوري .
    صالح كدو الذي وجد نفسه محروماً من العشرة آلاف دولار التي زحفت إلى جيب " محمدي موسي " ولم تخرج منها . ومحروماً من راتب " الخوارزي شلال " . لم يدم طويلاً فنبش بين تفكيره حتى أستقر على مخرج ولون جديد لجلده السياسي معلناً انضمامه المفاجئ للإدارة الذاتية الديمقراطية . ليجد شريكه القديم في الحزب الذي انشق عنه " محمدي موسي " في انتظاره في نفس الإدارة . وتم تعيين " كدو " وزيراً مبجلاً لخارجيتنا براتب يقدر بخمسين ألف ليرة سورية . أي قبل تغيير جلده السياسي من أجل أربعمائة دولار ؟ فتنفس الصعداء . وما أضاف على بهجته، جولاته المكوكية في العواصم الأوربية مارس فيها سياسة و دبلوماسية معقدة، معقدة لدرجة أنه نفسه لا يفهمها . وهو يحاول شرح التعقيدات الدقيقة للإدارة الذاتية الديمقراطية لمدن وعواصم الديمقراطية داعياً إلى دعمها .
     

مشاركة هذه الصفحة