الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا | الصفحة 6

  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا

الموضوع في 'كوباني : اخبار اليوم- news today' بواسطة kobani, بتاريخ ‏15/9/14.

  1. kobani

    kobani KobaniTeam طاقم الإدارة

    رد: الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا

    الحلقة التاسعة و الثلاثون : من ملف الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا .
    عبد الحكيم بشار المتشقلب من الطبيب إلى السياسي
    ( حرام به ) !! لم أجد يوماً عبد الحكيم بشار، وهو طبيب أطفال خريج جامعة دمشق في مخيمات دوميز، أو عربت للكورد السوريين، لابساً مريوله وسماعته ويداوي أطفال المهجرين قسراً من ديارهم تحت وطأة ظروف قيل أنها الأشد منذ الحرب العالمية الثانية .
    عكس الطبيب والناشط محمد المحمد يقضي كل وقته في السراديب و المشافي الميدانية يداوي ضحايا القصف من أبناء حمص بأقل الإمكانات وتحت الظروف التي نعرفها جميعاً . هذا الطبيب جسّد إنسانية المهنة بأبهى وأعظم صورها . وبل أبكى كل من شاهده على الفيديوهات المسربة من السراديب التي كان يعمل بها ليل نهار . علماً كان بإمكانه أيضاً أن يترك حمص و يهاجر إلى خارج البلاد ويعمل سياسياً وطبيباً ويقبض الرواتب بآلاف الدولارات، وهو ما يفعله ( حكيمنا ) الذي لم يترك مفسدة تعتب عليه وهو يسكن ويعيش بأعلى المعايير في مساكن زكريا في هولير العاصمة . بل و دُهش كل من زار طبيب الأطفال المفترض عبد الحكيم بشار في شقته ورأى البذخ .
    قطعاً؛ لا يشرّفنا نحن الشعب الكوردي أن يمثلنا إنتهازي مثل " عبد الحكيم " صوت الطبيب في الثورة السورية ولديه كل الإمكانات في هولير أن يقدم أفضل الخدمات الطبية في مخيمات اللجوء . لكن الرجل أبى ذلك، غير أنه قبل أن يتشقلب من طبيب إلى سياسي ليستلم بعد ذلك ثلاثة مناصب !! و يضع كل هذه الألقاب و المناصب في خدمة فساده بمئات الآلاف من الدولارات . ويقبض آلاف الدولارات من الإئتلاف ومن هولير . ولم يفكر يوماً أن يحول رواتبه إلى لقاحات أو أدوية لأطفال المخيمات في كوردستان العراق . عكس الطبيب محمد الحمصي الذي لم يفكر لحظة أن يترك وطنه ولا مسقط رأسه لم يعشق ترف الحياة مثل حكيمنا، الذي طلب مكان ترفه حيث يطلب من الكورد أن ينتفضوا بالملايين في وجه النظام المجرم الأسدي .
     
  2. kobani

    kobani KobaniTeam طاقم الإدارة

    رد: الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا

    الحلقة الثامنة و الثلاثون : من ملف الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا .
    محمدي موسي، سكرتير الحزب اليساري الكوردي في سوريا، الذي يجد أن الحياة السياسية الكوردية في سوريا لن تستقيم من دونه .
    لن يفوت ملاحظة مشهد الغرور من أحد عندما يبدأ هذا الرجل يتحدث في السياسة، واثقاً جداً من نفسه ومن ضخامة صوته " ستة إنش " من العيار الثقيل المخيف .
    ينحدر من بيت وطني قروي، أخضع نفسه وعائلته للعمل الكوردايتي فترة لأبأس بها ودخل السجن ربما لعام بسبب آرائه السياسية .
    تحدثت معه لمرات عدة وأكتشفت فيه أنه مازال يعيش خارج التاريخ ولم يخرج من دائرة الثمانينيات القرن الماضي ولغة حديثه السياسي توضح للمتلقي بأن الرجل لم يهدر أربعة ساعات منذ بدء الثورة في قراءة الكتب . فمصطلحاته السياسية مازالت تفوح منها الماركسية اللينينية . مزاولاً الديكتاتورية والإقصاء في حزبه وبالطبع على رأسها الإطاحة بالكفاءات والكودار .
    أوضاعه الإقتصادية قبل الثورة كانت مرثية ولكن باتت مختلفة جداً في هذه الفترة . فهو الآن على طاولة المفاوضات في دهوك مع - تف دم - مجلس غرب كوردستان الذي إنتقل إليهم بعد أن ترك المجلس الوطني الكوردي الذي يبدو أن راتبه لم تكن تكفيه، علاوة على العشرة آلاف دولار الذي زحفت إلى جيبه في أول زيارة للإقليم .
    يتفاوض الرجل مع من تركهم من أجل الراتب الجديد والذي يقدر بحدود الخمسون ألفاً . متناسياً أن مجموعة كبيرة من كوادر حزبه لم ينتظروه للقدوم الى قامشلو فقد قدموا بشكل جماعي إستقالاتهم موضحين في عشرين سبب وعلى رأسها الفساد المالي و الإداري، والمحسوبية، والعائلية، والتفرد بكل شيء وخاصة الصندوق الأسود المالي .
    لهذا الرجل ملف خاص بالفساد سننشره لك أيها القارئ الكريم قريباً .
     
  3. kobani

    kobani KobaniTeam طاقم الإدارة

    رد: الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا

    الحلقة السابعة و الثلاثون : من ملف الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا .
    أفعال و ردود : الرجل الديك - الناشط الحامض - فواز الفتن
    منذ الحلقة الأولى لملف الفساد تتوالى عليها ردود الأفعال ومن موقعي مسؤوله الأول و الأخير أتابع كل شاردة وواردة إلا وأعلق عليها وأتفحصها بدقة حرصاً مني على مصداقيتي ومصداقية الملف لأن فيه تأشير بالأصبع و الصورة على الفاسد . فالمصداقية هنا هو المعيار الأول و الأخير . لذا كانت مناقشة ردود الأفعال عليه جانباً مهماً لا أغفى عنه لحظة واحدة .
    الرجل الديك المدعو " ميسم ميسم " يتابع ملفي لحظة بلحظة تارة يقيم إيجاباً و تارة سلباً متخفياً خلف صورة الديك الأسود على بروفايله، لا أعترض على ذلك وهذا شأنه، ولكن كان الأولى به أن يواجهني بصورته و أسمه الحقيقين كما أفعل أنا . ولكن يبدو أن منسوب الشجاعة غير كاف : لذلك أقترح عليه أن يأخذ حقنة من الأدرنالين قبل كل تعليق يكتبها . ما لا أشك فيه أن الرجل يعرفني في الواقع وربما، يناقشني وجهاً لوجه وأنا بصدد تحديد شخصيته .
    أما الناشط الحامض طه الحامد فقد فر و زاود من حيث هو في مكان فراره علماً أن هذا التنقل من حقه الشخصي ولكن الأولى به أن يحمل فضح فساد من يميل إليهم فكراً و سياسية، مع إقراري أن الرجل لم يزلزل الأرض ولم يصرخ مدافعاً عن نفسه كغيره، بل تفاعل بإيجابية و ديمقراطية إلى حد كبير مع ملفي هذا .
    أما الصديق فواز آيو و الملقب بفواز الفتن حسب النشطاء على الفيس بوك فقد رد على موقف كل من عارض التجنيد الإجباري بالبوست التالي من مقره في ألمانيا :
    " بمناسبة البدء بتنفيذ قانون الحماية الذاتية :
    تفووووه على كل كردي قادر على حمل السلاح و قاعد ببيته تارك البنات تدافع عن أرضه و عرضه " .
     
  4. kobani

    kobani KobaniTeam طاقم الإدارة

    رد: الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا

    الحلقة الأربعين : من ملف الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا .
    حكيم بشار بنك الفساد، و مستثمر المناصب
    الطبيب؛ المتدرج في حزبه بشكل خاطف، إعتلى مناصب ثلاث دفعة واحدة : سكرتير البارتي، رئيس مجلس الكراسي، نائب رئيس الإئتلاف السوري . السؤال الذي يبادر إلى الذهن : هل أدى وظيفته كسياسي على أكمل وجه عندما شغل المناصب الثلاثة ملوحاً من جنيف بربطة عنقه " أشنقونا؛ بالكرافات إذا لم ندافع عن حقوق الكورد " ؟ هل من إنسان يتصدر هذه المناصب يلفظ هذه الكلمات إن كان سياسياً سوياً !!
    حالياً يشغل عضوية المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الحديث العهد، وقد عرفنا من صفحته الشخصية هنا في الفيس بوك، أنه كان في نيويورك لأجل كوباني . يعقد اللقاءات مع مسؤولي الإدارة الأمريكية والأمم المتحدة يقول : سيجلب إلى كوباني المنكوبة المساعدات و الإغاثة !! ولكن لم يشهد كوباني واحد أنه حصل على نقطة ماء واحدة عبر حكيمنا ؟ كما تعلمون أن مهجري كوباني باتوا مئات الآلوف ينامون في العراء . ولم نشهده لابساً مريوله وسماعته في يديه يداوي أطفال الكورد المهجرين من كوباني .
    أكثر ما يحز في نفسي هو تغنّيه المتواصل والمفرط بــ " البارزانية " ومجّــدها على الفضائيات وهو يتبجح أنه يحمل نهج الخالد، حيثما حل في الفنادق والصالات الفخمة يتصور مع قادة العالم المتمدن ويضيف على ألبوم صوره الواحدة بعد أخرى ليزيدها سمكاً يتحدث عن مجد طبيب وسياسي وصولي و إنتهازي .
    ومن نكد الحياة المضافة على نكد أيامنا و أحزاننا اليومية : أن مثل هذا الرجل يمتلك أكبر بنك فساد مالي و إداري و أكثر مستثمر للمناصب يقود هذا الشعب العظيم .
    كلي ثقة أن الشرفاء الكثر في حزبه لن يستكوا بعد اليوم وعليهم محاسبته وإزاحته . وعدم تركه يعبث بمصير شعب يتوق إلى الحرية والخلاص .
    ومازالت حلقاتك كثيرة يا حكيمنا .
     
  5. kobani

    kobani KobaniTeam طاقم الإدارة

    رد: الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا

    الحلقة الثاني والأربعين : من ملف الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا .
    جوان يوسف ( المخلص الصغير )
    قدم إلى أرصفة الحراك الشبابي وتقـدّم قيادات الحركة الكوردية، في مظاهرات قامشلو الأوائل مقدماً نفسه وصفة الخلاص الوطني . جوان يوسف، الشخصية المفاجئة، الذي لم يسجل الحركة الكوردية في سوريا حضوراً ليوم واحد له . فهو؛ خرّيج الحركة اليسارية الشيوعية، والتلميذ المباشر والمخلص لــ " فاتح جاموس " القومجي العربي .
    صاحب الشهيد مشعل تمو وتداول معه شفاهة الشأن السياسي الكوردي، علّـه يحظى بمنصب في تيار المستقبل الكوردي في سوريا، ألا أنه عاد بخفي حنين .
    عند اندلاع الثورة، استطاع أن يمتطي الحراك الشبابي وسحب منهم قبوله ببراعة أن يكون ناطقاً رسمياً باسمهم على الفضائيات الخليج " الجزيرة " مثالاً . ولمرات عدة مخاطباً الشعب السوري الثائر، على الفضائيات قرر ترحيل القضية الكوردية إلى ما بعد نجاح الثورة ؟!! حضر عدة مظاهرات فقط، لم تزد على أصابع اليد الواحدة . أقولها بشفافية وصراحة كوني لم أفارق مظاهرة واحدة منذ اندلاعها واعتقلت كغيري عدة مرات . فكتب على صفحته الشخصية في الفيس بوك وقتذاك : ملاحق من قبل الأجهزة الأمنية .
    بكل بساطة، كان يخطط للجوء السياسي إلى سويسرا وفعل، وهذا سقف أمنياته كما بدا للجميع . متجاهلاً الوطن وآلامه، والثورة وتضحياتها و شجونها، والكورد وقضاياهم . فقد حصل الرجل على كل ما يريد بانتهازيته المعهودة . ومن إنجازاته كتب بياناً شخصياً دون العودة لأحد أنه قد حلَّ ائتلاف شباب سوا وطبعاً لم تكتمل معه هذه الصفقة التي كانت مقابل اتفاقات مادية وأنا أتابع هذه القضية .
    شمولية الملف اقتضت مني أن أمر على أسمه الذي لمع في الثورة وانطفأ كغيره من الانتهازيين وقناصي الفرص عندما تكتمل أحلامهم الشخصية . فلن أعود إليه ثانية نظراً لخفة وزنه النوعي في الحركة الكوردية والحراك الشبابي الذي استغل اسمهم وجعلهم جسراً ليحصل على أفضل حالة لجوء في أوربا الرخاء .
     
  6. kobani

    kobani KobaniTeam طاقم الإدارة

    رد: الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا

    الحلقة الخامس والأربعين : من ملف الفساد المالي و الإداري في الحركة الكوردية في سوريا .
    نوري بريمو، عفريني الولادة . هو؛ الكاتب، والسياسي، والمحلل العسكري، والإستراتيجي، لم يترك ثغرة إلا وملئها بكتاباته . وكأن مهمة الرجل حشو الثقوب في الأمكنة الكوردية سياسية كانت أو حتى أدبية . يخرج على الفضائيات بمظهر السياسي، إلا عندما يتحدث تستنتج أن الرجل قد قرر طلاق السياسة منذ أن زاولها . وهكذا أيضاً خطابه المكتوب، والمشهود له بغزارة الكتابة فهو " سيلٌ " تاه عنه طريق التوقف .
    عرفته الساحة السياسية، منذ أن وطأ أول خطوة فقرر أن يكون مع حزب الوحدة (إسماعيل عمر ) تدرج بين صفوف القيادة بسرعة، دون أن يصبح سؤالاً لأحد، رغم أن حزب الوحدة وقتذاك كان ذا تعداد كبير ومع ذلك احتل مناصب رفيعة .
    خرج من الوطن قبل أعوام عدة بين العامين 2004 و 2005 فحط رحاله في إقليم كوردستان العراق، باحثاً هناك عن مكان يليق بمواصفاته السياسية . لم يدم كثيراً، حتى ضج أسمه ولمع بانشقاق، أو ما شابهها . صنع لنفسه حزباً أسماها ( الحقيقة Rastî ) في مدينة السليمانية، ليكون الحزب البقرة الحلوب لمعيشته من راتب مبحوح وبيت .
    في ظروف غامضة قرر حلَّ حزبه، منتقلاً بعد الحل إلى هولير العاصمة . وبهذا الانتقال كان يدرك أن راتباً آخر وجديد ينتظره فحجز مقعداً مرموقاً وقيادياً عند البارتي . وعمل على ترويج للإتحاد السياسي كثيراً عبر مقالاته . قدم إلى المؤتمر الاتحادي، واثقاً من نفسه ومن مكانته و مقعده الذي لن ينزاح من تحته، ولكن جو الانتخابات غير النزيهة التي جرت فيها، تفاجئ هو؛ والجميع بحصوله على تسعون صوتاً فقط . لكن تدخل ( قدرة القادر) باتت أصواته مائة و إثنان و أربعون ؟!! والشهود على ما أقوله كثر . بذلك التزوير خطف مقعداً قيادياً كانت لكوردية تستحقها بجدارة وخسرت المسكينة عبر القرعة التي كانت أيضاً مزورة . فكيف لمزور أو قبل التزوير على نفسه أن يتبوأ المنصب فيخدم القضية والشعب بإخلاص . ألم تكن تلك المرأة الكوردية أكفئ منك يا بريمو .
    هذا تعريف مبدأي للقيادي نوري بريمو و سنأتي لدراسة ملفه في حلقة قادمة
     

مشاركة هذه الصفحة