كيف تجعل ابنك قلب اسد ؟

  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

كيف تجعل ابنك قلب اسد ؟

الموضوع في 'حقوق الاسرة وواجباتها - Family' بواسطة كول نار, بتاريخ ‏20/9/16.

  1. كول نار

    كول نار KobaniTeam

    لطفل الشجاع دائما ما ينبع من بيئة صالحة، حسن التربية وتوجيهات الأبوين تساعد كثيرا في جعل الطفل يتحلى بالثقة والشجاعة. بالطبع هناك بعض السمات التي يمكن أن تتواجد في الطفل فتكون شخصيته قوية منذ نعومة أظافره، لكن هناك بعض الصفات التي يجب أن يحرص الأبوين علي إكسابها للطفل؛ فالتربية القويمة هي أساس تبني عليه شخصية طفلك. تربية الطفل هي ثقافة تغيب عن الكثير من الناس ولذلك يجب نشر المزيد من الوعي في آليات تربية الأبناء حتي ننتج جيلا جديدا قادرا علي مواجهة تحديات الحياة والتكيف علي ظروفها.




    الأمور التي تساعدك في جعل طفلك الطفل الشجاع هناك بعض الأمور التي عليك كولي أمر فعلها تجاه ولدك حتي يتحلى بالشجاعة والثقة بالنفس وتجد فيه الطفل الشجاع الذي تفخر بتربيتك له، ومن الأمثلة علي ذلك:



    تربية الابن علي الصدق: يجب أن تركز في تربية أولادك أن يكونوا صادقين معك في كل شيء، ليس فقط معك وإنما مع كل الناس في شتي أمور الحياة. ويتأتى هذا من خلال عدم تخويف الطفل، الابتعاد عن الضرب بصورة متكررة ويفضل عدم استعماله إلا في حالات نادرة وبشروط معينة مثل عدم التجريح، أن تحرص علي الاقتراب من طفلك وأن تشعره بأنك صديقه، وهذا لن يحدث إلا عندما يثبت ذلك للطفل من خلال المواقف التي سيتعرض لها، فعندما يفعل الطفل أي تصرف خاطئ -وهذا وارد جدا- وتطلب منه أن يخبرك ويفعل فعليك أن تسامحه مرة وأخري وانصحه واقترب منه أكثر حتي يشعر بالطمأنينة تجاه والده. الابتعاد عن المشاهد السينمائية الغير ملائمة: يجب عليك أن تختار لطفلك ما هو ملائم لمرحلته السنية من أفلام تحمل القيم وتحث علي الشجاعة والجرأة والإقدام، وأن تبعده عن مشاهدة ما يحمل الضرب والعنف والمشاهد المزعجة التي تخيفه وتسبب له الذعر، فالطفل في سنواته الأولي يكون بيئة خصبة لتلقي كل ما يشاهد أمامه، لكن يكون التوجيه هو الفيصل فأنت من تساعده في انتقاء الحسن وترك السيئ. أن يري فيك القدوة: دائما ما يري الطفل والده هو مثله الأعلى وقدوته في الحياة ويحاول تقليدك في مختلف المواقف، فاحرص علي أن يري فيك الأب الشجاع حتي تري فيه الطفل الشجاع هو الآخر. الاهتمام بالموهبة وتنميتها: عليك أن تكتشف في طفلك المواهب التي يجيدها وتعمل علي تنميتها، الأطفال يختلفون في مميزاتهم وسماتهم الخاصة والفروق الفردية التي تميز واحدا عن الآخر فهناك من يهوي الرسم ومنهم من يحب الكتابة ومنهم من يستمتع بالشعر وغيرهم. عليك بالبحث عن نقاط القوة وأن تهتم بها قدر الإمكان فهذا يزيد من ثقة الطفل وشجاعته لأنه سيبرع -بالطبع- في عمل ما يحبه ويتقنه. ممارسة الرياضة: من أهم العوامل التي تساعدك في تربية الطفل الشجاع هو أن تعلمه رياضة معينة، فالرياضات تكسب طفلك الكثير من المهارات والعادات الحسنة، كما تزيد من جرأته بتعرضه لكثير من المواقف ولتعامله واختلاطه مع كثير من الناس الذين لا يعرفهم بعد أن كان محصورا في علاقاته بين من في البيت. وهانك بعض الرياضات المستحسنة ليتعلمها طفلك مثل: السباحة وكرة القدم، أو ألعاب الدفاع عن النفس مثل: الملاكمة والجودو. من الأمور الهامة أيضا أن تحرص علي عبارات الثناء والمديح علي طفلك حتي في أبسط الأمور، فهذا يزيده ثقة وجرأة بالتأكيد. جدير بالذكر أن هناك فرق بين الشجاعة والوقاحة، ما نرمي إليه في المقالة هي الشجاعة الممزوجة بالأدب والاحترام، أما عندما تقدم علي رفع صوتك في وجه أمك أو أبيك أو من يكبرك سنا أو أن تسخر من زميلك أو مثل تلك الأمور السيئة فهذه ليست الشجاعة وإنما هي الوقاحة. لذا عليك تعليم طفلك الصفات الحميدة حتي يكون بالفعل الطفل الشجاع والولد الذي يرفع رأسك ويشرفك
     

مشاركة هذه الصفحة