لا تبقى طويلا بالسرير

  1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

لا تبقى طويلا بالسرير

الموضوع في 'تعريف التكنولوجيا , computer technology' بواسطة كول نار, بتاريخ ‏23/11/16.

  1. كول نار

    كول نار KobaniTeam

    صحيح أن النوم أمر ضروري والاسترخاء حاجة أساسية لجسمك بهدف منحك الراحة اللازمة والطاقة الايجابية للتمتّع بالقدرة اللازمة على إتمام المسؤوليات الموجبة عليك والمهام الواقعة على عاتقك خلال حياتك اليومية.



    إلاّ أن لتمضية الوقت الطويل في السرير مخاطر واضراراً جمّة، خصوصاً على الصعيد الصحي.


    لعلّ تمضية الوقت في النوم أو التمدّد سيسبّب لك شعوراً بالخمول، وبالتالي هذا ما سيؤدي بك الى البدانة واكتساب الوزن الزائد، خصوصاً مع تناولك الدائم للطعام من دون ممارسة الرياضة أو الحركة.

    وهذه البدانة والخمول سيسبّبان لك توتراً وكآبة ستنعكس سلباً على نفسيتك، فتتراجع ثقتك بنفسك فتدخلين في دوامة من الطاقة السلبية ستؤثر سلباً على كل مجالات حياتك، من مهنية وعاطفية واجتماعية.

    كما أن النوم وتمضية الوقت الطويل في السرير قد يسبّبان لك الاصابة بمرض السكري نظراً للخمول وعدم الحركة فضلاً عن اضطراب ثنائي القطب.

    من دون أن ننسى أن هذه العادة السيئة تسبّب لك اضطرابات بالنوم، أنت في غنى عنها، خصوصاً لناحية الصعوبة في الخلود الى النوم أو الارق أو الكوابيس.

    من هنا، ينصح خبراء الصحة بضرورة التوقف عن هذه العادة الخطرة جداً، من خلال الاستحمام دائماً بمياه باردة ما يمد جسمك بالطاقة والراحة النفسية فضلاً عن ضرورة ممارسة التمارين الرياضية واتباع نظامأً غذائياً صحياً يسمح لك بالتمتع بطاقة إيجابية وراحة نفسية والأهم التحلّي بالثقة العالية بالنفس التي تحتاجين اليها.

    كما ينصح بضرورة ممارسة النشاطات المهمة والمسلّية مع الاصدقاء فضلاً عن الانخراط في جماعات ثقافية وفرق معينة، كالقراءة أو مشاهدة السينما أو ممارسة اليوغا.
     

مشاركة هذه الصفحة